اكتشف ثروة من المعلومات المستندة إلى العلم حول المكملات الغذائية.

حبوب زيت السمك (أوميغا 3) للجنس : 3 فوائد مدهشة للرجال

هذا السؤال يطرح كثيرا: هل يمكن أن تساعد حبوب أوميغا 3 على تحسين التجربة الجنسية والأداء؟

هناك الكثير من العوامل التي تهدد بالتسبب في انخفاض النشاط الجنسي والأداء للذكور.

المفتاح هو التعرف على المشكلة وبذل كل ما في وسعك لعكس آثارها.

أحد الأشياء التي يمكنك القيام بها، هي استخدام قوة حبوب زيت السمك (أوميغا 3)، لتحسين أدائك الجنسي وتجربتك الجنسية والتخلص من جميع المشاكل المرتبطة بها.

العوامل التي يمكن أن تقلل من أدائك الجنسي:

هل تشعر كما لو كنت تفتقر إلى الرغبة الجنسية؟ هل تشعر بالخجل من عدم القدرة على توفير الوقت الجيد لنفسك ولشريكك في غرفة النوم بعد الآن؟

لا داعي للقلق، فأنت لست الأول، وبالتأكيد لن تكون آخر رجل يتعامل مع هذا النوع من المشاعر.

شيء إيجابي رغم ذلك – هناك أمل، والكثير منه إذا سألتنا!

الخطوة الأولى هي اكتشاف ما تسبب في انخفاض رغبتك الجنسية وأدائك.

الحقيقة هي أن هناك مجموعة متنوعة من العوامل التي يمكن أن تؤثر على أدائك الجنسي، ولكن اكتشافها يمكن أن يكون صعب بعض الشيء.

سوف يتم علاج المشكل بسلاسة بمجرد اكتشاف السبب.

من بين العوامل الأكثر شيوعًا التي ثبتت إدانتها بالتأثير في الأداء الجنسي، وهي انخفاض مستويات هرمون تستوستيرون.

من ناحية أخرى، يمكن أن تسبب العديد من العوامل انخفاض في مستويات هرمون تستوستيرون، من بينها الشيخوخة، واستخدام بعض الأدوية، وإصابة الخصيتين، والسمنة، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض واضطرابات مختلفة، وسرطان البروستاتا، والإجهاد، إلخ.

يمكن أن تسبب هذه العوامل تغييرات كبيرة جدًا مثل:

  • انخفاض في نوعية الحيوانات المنوية، حركتها، أعدادها، بما في ذلك العقم
  • انخفاض في القدرة على التحمل الجنسي والرغبة الجنسية
  • انخفاض مستويات الطاقة
  • الاكتئاب والقلق وانخفاض الثقة بالنفس

الشيء الأكثر أهمية هو أن تتذكر أنه بمجرد اكتشاف طبيبك لما تسبب في انخفاض مستويات هرمون تستوستيرون لديك، وبالتالي، أدائك الجنسي، هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لوحدك لتحسين أدائك وتجربتك الجنسية.

ماذا تحتاج لمعرفته حول حبوب أوميغا 3؟

يحتوي زيت السمك الموجود في الأسماك، على مجموعة متنوعة من الآثار المفيدة للجسم والعقل بالكامل.

إنه مصدر طبيعي لأحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي لا يستطيع الجسم إنتاجها بمفرده.

لهذا السبب من الضروري الحفاظ على مستويات الأحماض الدهنية أوميغا 3 عالية إذا كنا مهتمين بالحفاظ على صحتنا – الجسدية والعقلية.

وقد تبين أن حبوب أوميغا 3 أو ما تسمى بحبوب زيت السمك مفيدة في تعزيز الوظائف المعرفية للدماغ، والحد من أعراض الاكتئاب، وتنظيم عملية التمثيل الغذائي، والحفاظ على شباب البشرة وجمالها، وتحسين عمل نظام القلب والأوعية الدموية، من بين العديد من الآثار المفيدة الأخرى المتعلقة بجسم الإنسان.

ولكن أحد أهم آثارها المفيدة، هو الحفاظ على النشاط الجنسي للذكور، والعمل على حل أي مشاكل تتعلق بانخفاض مستويات هرمون التستوستيرون ومضاعفاته التي تؤثر على الأداء الجنسي.

ما هي فوائد حبوب أوميغا 3 للجنس؟

ثبت أن DHA، وهو أحد أحماض أوميغا 3 الدهنية الموجودة عادة في زيت السمك، قد أحدث العديد من الآثار المفيدة المختلفة تجاه الحياة الجنسية للذكور فيما يتعلق بأدائهم الجنسي، وعدد الحيوانات المنوية وجودتها.

دعونا نلقي نظرة عن قرب على الدور الذي تلعبه حبوب أوميغا 3 في تحسين القدرة الجنسية للرجل:

1) زيادة الخصوبة عند الرجل:

وقد ثبت علميا أن حمض DHA قادر على تحسين نوعية الحيوانات المنوية، وزيادة عددها، وتحسين حركتها، وشكلها.

مثل الدماغ، يحتوي السائل المنوي الصحي على كمية كبيرة من أحماض أوميغا 3 الدهنية، لأنه يمنح السباحين الصغار سيولة التحرك بشكل جيد.

لكن هذا ليس كل شيء.

يساعد حمض DHA في ربط اللبنات الأساسية التي تشكل الإكروم (الغطاء الصغير مباشرة عند طرف خلية الحيوانات المنوية) معًا.

هذا مهم لأن الإكروم يحتوي على جميع الإنزيمات التي تسمح للحيوانات المنوية باختراق البويضة.

2) تقوية الانتصاب:

تأثير مفيد آخر من DHA وجميع أحماض أوميغا 3 الأخرى هو تحسين تدفق الدم في الجسم كله، بما في ذلك منطقة القضيب.

تحسين تدفق الدم إلى القضيب يضمن الانتصاب القوي لفترة طويلة أثناء الاتصال الجنسي والذي لن يسبب أي خيبة أمل لك أو لشريك حياتك.

يعد تدفق الدم الجيد، وخاصة في منطقة القضيب، ضروريًا للقضاء على ضعف الانتصاب، وهو اضطراب جنسي شائع لدى العديد من الرجال.

3) تعزيز الرغبة الجنسية:

DHA و EPA، كلاهما من أحماض أوميغا 3 الدهنية القيمة، تم ربطهما بزيادة الرغبة الجنسية الذكرية من خلال التأثير على إنتاج الدوبامين الذي، كما تعلم، له تأثير معين على الرغبة الجنسية والمزاج.

يمكن للأحماض الدهنية أوميغا 3 عكس أعراض الاكتئاب، وهي ليست السبب فقط في انخفاض الرغبة الجنسية والقدرة على التحمل، وضعف الانتصاب، والقذف المبكر، بل فهي أيضًا من المضاعفات الشائعة لهذه الاضطرابات الجنسية.

كما تشكل أحماض أوميغا 3 الدهنية أغشية جميع خلايا الجسم، لكن هل تعلم أنها أيضًا سلائف الهرمونات المنتجة موضعيا (locally produced hormones)؟

يتضمن ذلك هرمون التستوستيرون، الذي يلعب دورًا كبيرًا في صحة الرجل، بدءًا من الشعور بالسعادة والثقة، والحفاظ على كتلة العضلات والشهوة الجنسية.

ما هي الجرعة الموصى بها من أوميغا 3؟

من أجل تحقيق أقصى استفادة ممكنة من حبوب زيت السمك (أوميغا 3)، يحتاج الرجال البالغين استهلاك ما بين 2000 إلى 3000 ملغ من EPA وDHA مجتمعين يوميا.
كما هو الحال دائمًا، يمكنك تناول الأسماك الدهنية الطازجة مثل سمك التونة وسمك السلور وسمك السلمون والرنجة والسردين.

أو يمكنك أيضًا تناول مكملات زيت السمك المناسبة التي يمكنك إضافتها إلى نظامك الغذائي.

نوصي بإضافة حبوب زيت السمك (أوميغا 3) عالية الجودة، مثل Nordic Naturals, Ultimate Omega، إلى نظامك الغذائي لضمان الحصول على الفوائد المذكورة سابقًا.

خلاصة:

ثبت أن حبوب زيت السمك الغنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية، مفيدة بالكامل للجسم والعقل.

اليوم، انتهزنا الفرصة لاستكشاف الفوائد العديدة التي تتمتع بها هذه الحبوب على الصحة الإنجابية للرجال، والأهم من ذلك أدائهم الجنسي.

إن تحسين عدد وصحة وجودة الحيوانات المنوية، وزيادة الرغبة الجنسية، وتحسين مستويات الطاقة والحالة المزاجية، وتقوية الانتصاب، وزيادة القدرة الجنسية، هو ما يضمنه لك التناول المنتظم لحبوب زيت السمك أوميغا 3!

تأكد من اختيار علامة تجارية آمنة ونقية، تحتوي على مستويات عالية من EPA وDHA، وتأكد دائمًا من استشارة طبيبك أولاً، لا سيما إذا كنت تتناول أدوية مثل سيولة الدم أو الأسبرين.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

كوبون خصم اي هيرب 5% : CVP9518