اكتشف ثروة من المعلومات المستندة إلى العلم حول المكملات الغذائية.

حبوب زيت السمك اوميغا 3 للحامل : فوائدها واضرارها ومتى تؤخذ

تمثل الدهون الصحية مثل أوميغا 3 قوة لكل خلية في جسمك وجسم طفلك.

وينطبق ذلك بصفة خاصة على نمو الدماغ لأن أكثر من 60٪ من المخ يتكون من الدهون.

وبالتالي فإن توفير كميات كبيرة من الدهون الصحية أمر بالغ الأهمية لتحقيق أقصى ما يمكن من النمو.

تابع القراءة لمعرفة المزيد عن هذه القوى الغذائية:

ماهي حبوب اوميغا 3؟

عادة ما توجد زيوت أوميغا 3 في شكل حبوب أو مواد هلامية ناعمة.

تحظى هذه المنتجات بشعبية لدى المستهلكين، نظرًا لآن ليس لديها طعم وسهلة الابتلاع.

عادة ما تصنع الحبوب من طبقة ناعمة من الجيلاتين، كما تستخدم العديد من الشركات المصنعة طلاء معوي.

يساعد الطلاء المعوي في منع الحبوب من الذوبان حتى تصل إلى الأمعاء الدقيقة.

ما هي الأحماض الدهنية الأساسية أوميغا 3؟

أوميغا 3 هي عائلة من الأحماض الدهنية غير المشبعة ذات السلسلة الطويلة.

فهي مغذيات أساسية للصحة والنمو، مثل الكثير من الفيتامينات والمعادن.

إلا أن، لا يمكن لأجسامنا إنتاجها بمفردها، لذلك يجب أن نستهلكها من خلال النظام الغذائي أو المكملات الغذائية.

وهذا ما يفسر لماذا يوصي الأطباء جميع النساء بتناول مكملات وحبوب زيت السمك أوميغا 3 – خاصةً عند الحمل.

تشير الأبحاث إلى أن أوميغا 3 الأكثر فائدة هما EPA (حمض الإيكوسابنتاينويك) و DHA (حمض الدوكوساهكساينويك).

على الرغم من أن EPA و DHA يحدثان بشكل طبيعي معًا ويعملان معًا في الجسم، إلا أن الدراسات أظهرت أن لكل حمض دهني فوائد فريدة.

تشمل الفوائد الصحية الموثقة لـ EPA وDHA تحسين صحة القلب والدماغ والوظيفة الإدراكية، وحركة المفاصل، وصحة العين، وصحة البشرة والشعر، والاستجابة المناعية.

ماهي فوائد حبوب اوميغا 3 للحمل؟

لماذا هي مهمة بشكل خاص أثناء الحمل؟ تُعرف DHA عمومًا بأهم أوميغا 3 للحمل لأنها لبنة أساسية في الدماغ والشبكية والجهاز العصبي.

يظهر عدد متزايد من الدراسات التي أجريت على كل من الرضع والحيوانات وجود علاقة بين تناول أوميغا 3، وخاصة DHA، والوظيفة المعرفية والبصرية، والنمو الكلي للدماغ.

لدى البشر، يخضع نمو الدماغ لنموه الأسرع والأكثر تعقيدًا خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل وأول عامين بعد الولادة.

علاوة على ذلك، تشير الدراسات إلى أن الأطفال الرضع الذين تناولت أمهاتهم مكمل DHA أثناء الحمل لديهم وظائف مناعية أكثر صحة.

لكن الأمر لا يتعلق فقط بالطفل – إنه يتعلق بصحة الأم أيضًا.

تدعم أوميغا 3 EPA و DHA حدوث المخاض والولادة الصحية، وقد ثبت أيضًا أنهما يدعمان الحالة المزاجية للحامل.

كما أظهرت الدراسات أن EPA و DHA يساعدان في تحسين الحالة المزاجية في فترة ما بعد الولادة أيضا.

هذا ما يفسر أهمية حبوب أوميغا 3.

ماهي فوائد حبوب أوميغا 3 للجنين؟

ما هو الدور الذي تلعبه حبوب أوميغا 3 في نمو طفلك؟ الحصول على ما يكفي من DHA أثناء الحمل يمكن أن يحسن السلوك، والانتباه، والتركيز والتعلم لدى الأطفال.

كما أن هناك فوائد إضافية للأوميغا 3:

  • تخفض خطر الحساسية عند الرضع
  • تؤثر بالإيجاب على نمو الجهاز المناعي للطفل

ترتبط المستويات المنخفضة من DHA في الدماغ بالعجز المعرفي وزيادة المؤشرات السلوكية للقلق والعدوان والاكتئاب عند الأطفال.

تعتبر حبوب زيت السمك (أوميغا 3) مصدرًا آمنًا وطبيعيًا لـ DHA ، وهي مثالية للحمل.

يوصي الخبراء الدوليون بـ 300-600 ملغ من DHA يوميًا للنساء الحوامل والمرضعات.

تأكد من استخدام منتج عالي الجودة لحبوب زيت السمك التي تتم معالجتها بعناية لإزالة الملوثات البيئية مثل المعادن الثقيلة وثنائي الفينيل متعدد الكلور والديوكسين.

خلصت الدراسات إلى أن زيت السمك قد يكون مصدرًا صحيًا لـ DHA أكثر من الأسماك لأنه يمكن إزالة السموم البيئية من زيت السمك.

ما هي مصادر الأوميغا 3 (EPA + DHA)؟

أفضل مصادر EPA و DHA هي أسماك الماء البارد مثل سمك السلمون والتونة والسردين والأنشوجة والرنجة.

كثير من الأشخاص يشعرون بالقلق بشكل مبرر بشأن الزئبق والسموم الأخرى الموجودة في الأسماك ، خاصة أثناء الحمل.

لهذا السبب ، غالبًا ما تكون حبوب ومكملات زيت السمك النقية هي أكثر المصادر أمانًا لـ EPA و DHA.

حبوب زيت السمك أوميغا 3 عالية الجودة من شركة تصنيع مشهورة توفر الفوائد الصحية لـ EPA و DHA دون التعرض لخطر السمية.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن للمكمل أن يضمن حصولك أنت وطفلك على ما يكفي من EPA و DHA كل يوم، لأنه يمثل تحديا للحصول على ما يكفي من خلال الغذاء وحده.

يعتقد الكثير من الناس أن زيت بذور الكتان و / أو زيت الكتان يحتوي على أوميغا 3.

لكن بذور الكتان تحتوي على أوميغا 3 ALA ذات السلسلة الأقصر (حمض ألفا لينولينيك) ، والذي يختلف عن EPA و DHA طويل السلسلة.

EPA و DHA هما أوميغا 3 التي يحتاجها الجسم من أجل الصحة والتطور الأمثل.

على الرغم من أنه في السابق كان بإمكان جسم الإنسان تحويل ALA في بذور الكتان إلى EPA و DHA التي نحتاج إليها، إلا أن الأبحاث الحالية توضح أن هذا التحويل نادراً وغير فعال.

لذلك يعتبر زيت السمك أو زيت الطحالب مصدرًا أكثر موثوقية لـ EPA و DHA، وهما مهمان جدًا للصحة.

لماذا تؤخذ حبوب أوميغا 3 أثناء الحمل؟

قد تكونين مقتنعة بفوائد الأسماك الدهنية للحمل، لكن بين الغثيان الصباحي والإرهاق الشديد لنمو إنسان آخر داخل أحشائك، ستكون هناك أيام يكون فيها آخر ما ترغبين فيه هو تناول سلطة ماكريل كبيرة (أو حتى تحضيرها).

هناك أيضًا سؤال مقلق حول كيفية تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على حمض أوميغا 3 الدهني أثناء الحمل، مثل الأسماك الدهنية، والتي قد تعرض طفلك الثمين للملوثات مثل الزئبق والديوكسين وثنائي الفينيل متعدد الكلور.

لهذا السبب، تنصح NHS (هيئة الخدمات الصحية الوطنية) حاليًا الأمهات الحوامل بتناول جزءين فقط من الأسماك مثل التونة الطازجة أو السلمون أو السردين، مما يعني أن بعض أفضل مصادر أحماض أوميجا 3 خارج قائمة الطعام اليومية.

لهذا السبب يعتبر تناول حبوب اوميغا 3 أثناء الحمل فكرة جيدة.

إن اختيار نوع نقي وآمن وينشر نتائج اختباراته، يعني أنكِ ستكونين قادرة على تلبية احتياجاتك من الاوميجا 3، في شكل يسهل حمله وخالي من السموم الضارة.

هل حبوب أوميغا 3 آمنة أثناء الحمل؟

نعم. تعتبر حبوب زيت السمك أوميغا 3 آمنة أثناء الحمل، ولكن اختاري منتجاً يحتوي على الكثير من DHA، وتأكدي من أنه يحتوي على زيت السمك بدلاً من زيت كبد سمك القد أو ما يسمى بزيت كبد الحوت.

وذلك لأن زيت السمك يستخرج من لحم السمك وهو غني بالأحماض الدهنية أوميغا 3 مثل EPA و DHA.

زيت كبد سمك القد يستخرج فقط من الكبد ويحتوي على كميات أقل من أوميغا 3 ولكنه غني بفيتامين أ – الذي يمكن أن يكون سامًا على الطفل الذي لم يولد بعد.

وتذكري أن تخبري طبيبك أو ممرضة التوليد أنكِ تتناولينها، وأن تشترِ أنقى ما يمكن أن تجده.

متى يجب أن أبدأ بتناول حبوب أوميغا 3 أثناء الحمل؟

كما هو الحال مع حمض الفوليك، من المستحسن البدء في تناول حبوب أوميغا 3 قبل حتى ظهور الخط الإضافي المثير في اختبار الحمل.

إن تناول أوميغا 3 قبل الحمل، أي حوالي ستة أشهر قبل الحمل، يتيح للجسم بناء مخازنه من الأحماض الدهنية الأساسية.

وسوف تحتاجين إليها مباشرة من البداية.

يعتبر تناول حبوب أوميغا 3 خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل أمرًا حيويًا، لأن المخ والجهاز العصبي يعدان من أول الأشياء التي تتطور في جنينك الصغير.

ويجب أن تستمري في تناول أوميغا 3 طوال فترة الحمل وما بعدها.

نظرًا لأن جسمك سيضع أولوية على DHA حتى يتطور عقل الطفل وعيناه، يمكن للحمل فقط أن يستنزف مخزون الأحماض أوميجا 3 الدهنية لديكِ.

ولهذا السبب من الجيد أن تستمري في تناولها بعد الولادة، حتى لو كنتِ لا ترضعين طفلك.

ماهو أفضل وقت لتناول حبوب اوميغا 3 للحامل؟

لا توجد دراسات علمية أجريت على أفضل وقت لتناول حبوب أوميغا 3.

ومع ذلك، قد يكون أحد الآثار الجانبية المعروفة وغير الشعبية جدًا لهذه المكملات سببًا كافيًا لتأخذها في وقت النوم.

كمكمل مشتق من مصدر بحري، تخلق مكملات أوميغا 3 آثار جانبية متكررة، وهي رائحة الفم الكريهة وعسر الهضم.

إذا كنتِ قد عانيتِ من هذه الآثار الجانبية أو كنتِ تشعرين بالقلق من تجربتها، فاعتبرِ أن وقت النوم هو أفضل وقت لتناول حبوب الأوميغا 3.

ماهي الجرعة اليومية المناسبة؟

يجب أن تتأكد النساء الحوامل من تناول مكمل يومي يوفر 300 ملغ على الأقل من DHA.

وفقًا لهيئة سلامة الأغذية الأوروبية، فإن الحد الأدنى للهدف الغذائي اليومي للمرأة الحامل هو 200 ملغ من DHA إلى جانب المعتاد.

تحتوي حبوب أوميغا 3 عادةً على الكمية المناسبة التي يمكن أن تتناولها النساء الحوامل.

كما هو الحال مع أي دواء آخر، من المهم ألا تتجاوز الجرعة المحددة والتمسك بالجرعة الموصى بها.

ماهي اضرار حبوب اوميغا 3 على الحامل؟

أعلنت إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) أن تناول مكمل أوميغا 3 آمن إذا كانت الجرعات لا تتجاوز 3000 ملغ يوميًا.

من ناحية أخرى، أعلنت EFSA (هيئة سلامة الأغذية الأوروبية) أن تناول ما يصل إلى 5000 ملغ يوميًا من المكملات الغذائية آمن.

هذه التنبيهات موجودة لعدة أسباب:

يمكن أن تتسبب مكملات أوميغا 3 في ترقق الدم أو النزيف المفرط.

لهذا السبب، تشجع العديد من المنظمات الأشخاص الذين يخططون للجراحة على التوقف عن تناول مكملات أوميغا 3 أسبوعًا أو أسبوعين قبل العملية.

السبب الثاني يرجع إلى فيتامين أ، يمكن أن يكون هذا الفيتامين سامًا عند استهلاكه بكميات كبيرة، وبعض مكملات أوميغا 3 (مثل زيت كبد سمك القد) تحتويه بكميات مرتفعة.

أخيرًا، إن تناول أكثر من 5000 ملغ من مكمل أوميغا 3 لم يثبت أنه يوفر أي فوائد إضافية.

لذلك لا تأخذ المخاطرة.

أفضل انواع حبوب اوميغا 3 للحامل:

حبوب أوميغا 3 التي تحتوي على الكثير من DHA ستكون أفضل نوع للحمل.

وتأكد من أنك تبحث عن منتج خالٍ من الزئبق والمعادن والسموم الأخرى، والتي يمكن أن تلحق الضرر بالجهاز العصبي لدى الجنين.

تنصح اللجنة الاستشارية العلمية المعنية بالتغذية، بتجنب تناول أنواع معينة من الأسماك، مثل؛ سمك القرش وسمك أبو سيف والمارلين تمامًا أثناء الحمل أو الرضاعة، لأنها تحتوي على زئبق أكثر من أنواع الأسماك الأخرى.

تأكد من شراء مكمّلات آمنة ونقية تنشر نتائج اختباراتها ولديها شهادة من جهة خارجية، مثل حبوب أوميغا 3 “Nordic Naturals Prenatal DHA“.

يمكنك الاطّلاع على قائمتنا لأفضل انواع حبوب اوميغا 3 للحامل.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

كوبون خصم اي هيرب 5% : CVP9518