اكتشف ثروة من المعلومات المستندة إلى العلم حول المكملات الغذائية.

حبوب فيتامين د للحامل : فوائد، اضرار، طريقة الاستخدام

فيتامين د ضروري لصحة الجسم خاصة العظام، وانقباض العضلات، والتوصيل العصبي.

تزداد أهمية فيتامين د أثناء الحمل، حيث ارتبطت التركيزات المنخفضة من فيتامين د في الدم لدى النساء الحوامل بمضاعفات الحمل ومضاعفات أخرى تتعلق بصحة الجنين؛

لذلك يُعتبر إعطاء حبوب فيتامين د للحامل أمرًا ضروريًا يقلل من المضاعفات التي قد تحدث نتيجة نقصان فيتامين دال على مستوى صحة الأم وصحة الجنين.

ماهي فوائد حبوب فيتامين د للحامل؟

أظهرت الدراسات الحديثة أهمية حبوب فيتامين د في التقليل من حدوث العديد من المضاعفات ومنها:

  1. فيتامين د وتسمم الحمل:

يعتبر تسمم الحمل أحد الأسباب الرئيسية لوفاة الأمهات، حيث يحدث في حوالي 3-6٪ من حالات الحمل، بما في ذلك في فترة ما بعد الولادة.

قد يزيد نقص فيتامين (د) من خطر حدوث هذه المضاعفات، ولكن بالرغم من هذا الدليل لم تجد الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد دليلاً كافياً لتقديم المشورة بوصف بفيتامين د التكميلي كتدخل غذائي لمنع تسمم الحمل.

  1. فيتامين د وسكري الحمل:

نقص فيتامين د قد يؤثر على توازن السكر في الدم أثناء الحمل، حيث أظهرت إحدى الدراسات الحديثة أن توازن السكر في الدم قد تحقق بسهولة مع وجود مستويات كافية من فيتامين د، بما في ذلك مستويات السكر في الدم الصيام، ومستويات الأنسولين.

أفادت دراسة أخرى أن النساء الحوامل اللواتي تناولن 50000 وحدة من فيتامين د 3 مرة كل ثلاثة أسابيع (حوالي 2400 وحدة دولية / يوم) حسّنوا بشكل ملحوظ من مستويات السكر في الدم ، ومستويات الأنسولين.

  1. فيتامين دال والولادة القيصرية:

تزيد المضاعفات المصاحبة لضغط الدم واختلالات السكر في الدم من الولادة القيصرية.

أظهرت إحدى الدراسات أن النساء الحوامل المصابات بنقص فيتامين (د) في الدم كان من المرجح أن يلدن بهذه الطريقة مرتين تقريبًا مقارنة بالنساء الحوامل اللواتي لديهن مستويات أعلى من فيتامين (د)، وبالمثل فإن النساء الحوامل اللواتي تناولن 50000 وحدة كل ثلاثة أسابيع (بمعدل 2400 وحدة دولية / يوميًا مع الكالسيوم) كن أقل عرضة للولادة القيصرية بثلاث مرات.

  1. يعتبر فيتامين د عاملًا مهمًا في تقوية جهاز المناعة عند المرأة الحامل، مما يجعل الجسم أكثر قدرة على مقاومة العدوى والأمراض المختلفة.
  2. له دور في الحفاظ على مرونة الأوعية الدموية ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والتي يزداد حدوثها أثناء الحمل.
  3. يعتبر ضروريًا لصحة العظام والأسنان عند المرأة الحامل.
  4. يقلل من خطر حدوث نزيف ما بعد الولادة.

هل حبوب فيتامين د مضرة للحامل؟

كما ذكرنا سابقًا، فإن وجود نسبة كافية من فيتامين د في الدم عند الحامل أمر مهم وله العديد من الفوائد، ولكن قد يحدث أن تتناول الحامل جرعات كبيرة من فيتامين د فوف حاجة الجسم مما يزيد من امتصاص الكالسيوم ونسبته في الدم وهذا ما يعرف بفرط كالسيوم الدم.

زيادة الكالسيوم في الدم تؤثر على صحة العظام، وانتظام ضربات القلب، ووظائف الرئتين، وتوازن السوائل في الجسم.

ومن أعراض زيادة الكالسيوم في الجسم

  • العطش الشديد.
  • زيادة الرغبة في التبول.
  • الإعياء وفقدان الشهية.
  • الجفاف.
  • الوهن العضلي.
  • اضطراب ضربات القلب.

هل نقص فيتامين د للحامل يؤثر على الجنين؟

من المهم أن تبقى مستويات فيتامين دال في الدم لدى الحامل كافية، حيث أن ذلك يسهم في إيصال كمية مناسبة من هذا الفيتامين إلى الجنين. وُجد أن نقص فيتامين د عند الحامل ينعكس سلبيًا على صحة الجنين واحتمالية تعرضه لعدد من المضاعفات حتى بعد الولادة، ومنها:

  • أثبتت الدراسات العلمية أن تقص فيتامين د يرفع من نسبة حدوث الولادة المبكرة، حيث تحمل الولادة المبكرة خطرًا على صحة الجنين. الكثير ممن يولدون مبكرًا تكون لديهم رئة غير مكتملة، وقد يدخلون العناية ويتعرضون لخطر فشل الجهاز التنفسي، وربما الموت.
  • يؤثر نقص فيتامين د سلبًا على نمو الجنين، حيث وُجد أن الحامل التي تعاني من نقص هذا الفيتامين أكثر عرضة لولادة طفل أقل وزنًا، وطولًا، وصغر حجم الرأس.
  • وُجد أن الطفل المولود لأم كانت تعاني من نقص فيتامينd أكثر عرضة للإصابة بتلين العظام (rickets).
  • نقص هذا الفيتامين يرفع نسبة حدوث التشنجات عند الجنين، كما أنه يزيد من خطر الإصابة بالكساح والتصلب اللوحي(multiple sclerosis).

هل يجب على الحامل تناول حبوب فيتامين د؟

  • بشكل عام ينصح جميع الحوامل بتناول 600 وحدة دولية من فيتامين د يوميًا
  • تختلف الجرعة حسب حالة الأم وصحتها، فقد يصف الطبيب جرعة أقل أو أكثر حسب نسبة الفيتامين في الدم وصحة والأم.
  • إذا تم تشخيص الحامل بنقص فيتامين د تحتاج لجرعات أعلى قد تصل إلى 50000 وحدة دولية أسبوعيًا.

تناول حبوب الكالسيوم مع فيتامين د أثناء الحمل

فيتامين دال يعمل بالأساس على زيادة امتصاص الكالسيوم من الأمعاء وتقليل نسبة الكالسيوم المفقودة في البول عن طريق زيادة امتصاص الكالسيوم الذي تم فلترته عن طريق الكلية.

يحتاج الهيكل العظمي للجنين إلى 30 غرام من الكالسيوم ليتم بناؤه، لذلك يُنصح بتناول 1000 ملغرام يوميًا للحامل التي تبلغ من العمر 19-50 سنة و1300 للحامل من 14-18 سنة بالإضافة إلى فيتامين دال.

أفضل حبوب فيتامين دال للحامل

هناك نوعين شائعين لمكملات فيتامين د:

  • إرغوكالسيفيرول (فيتامين د 2) هو النوع الأرخص والذي لا يستعمل عادة.
  • كولي كالسيفيرول(فيتامين د 3) وهو النوع الفعال الطبيعي من الفيتامين.

ينصح الأطباء باستخدام فيتامين د 3 عندما يكون ذلك ممكنًا بدلاً من فيتامين د 2؛ لأنه يرفع مستوى فيتامين د بشكل أكثر فعالية.

لماذا تعتبر الحامل أكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين دال؟

يزداد احتياج الجسم من فيتامين د أثناء الحمل، وذلك لتزويد جسم الحامل وجسم الجنين بكمية مناسبة من الفيتامين؛ لذلك يعتبر الحمل عامل مساعد لحدوث نقص فيتامين d عند المرأة.

ماهي أعراض نقص فيتامين د عند الحامل؟

في كثير من الأحيان لا تكون أعراض نقص فيتامين د واضحة وقد تأتي على شكل أعراض عامة، ولكن هناك بعض الأعراض تظهر على الحامل تجعلنا نشك بوجود نقص في فيتامين د لديها، ومن هذه الأعراض:

  • التعب والإرهاق العام.
  • ألم وضعف في العضلات.
  • ألم في منطقة الظهر وفي العظام.
  • الإصابة بالالتهابات بشكل متكرر.
  • تساقط الشعر.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • تأخر التئام الجروح.

عوامل تزيد من احتمالية حدوث نقص فيتامين د عند الحامل

  • التعرض المحدود لأشعة الشمس بسبب الملابس الواقية أو الاستخدام المفرط لواقيات الشمس، حيث أن أشعة الشمس مهمة لتصنيع فيتامين دال في الجسم.
  • أصحاب البشرة السوداء.
  • استخدام أدوية تزود من عملية التمثيل الغذائي لفيتامين د كدواء الفينتوين (phenytoin).
  • السمنة، حيث أن فيتامين د المخزن في الخلايا الدهنية أقل استخدامًا من التي يتم الحصول عليها من الغذاء والمكملات الغذائية.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات والالتهابات الهضمية التي تسبب ضعف امتصاص الفيتامينات الدهنية من الأمعاء.

التعليقات مغلقة.