اكتشف ثروة من المعلومات المستندة إلى العلم حول المكملات الغذائية.

فوائد حبوب فيتامين د: 4 فوائد للحامل، للأطفال، للشعر، للبشرة

يُطلق على فيتامين د أحيانًا فيتامين أشعة الشمس، حيث يقوم الجسم بتصنيع فيتامين د في خلايا الجلد بعد تعرضها لأشعة الشمس.

يعتبر فيتامين د من الفيتامينات الضرورية لصحة الجسم خاصة في تنظيم كالسيوم الدم والحفاظ على صحة العظام.

ويزداد أهمية فيتامين د عن الأطفال والحوامل والأشخاص المصابين ببعض الأمراض.

وهنا تبرز فوائد حبوب فيتامين د واستخدامها في منع حدوث الكثير من المضاعفات الناتجة عن نقص فيتامين د في الجسم.

ماهي فوائد حبوب فيتامين د؟

1) فوائد حبوب فيتامين د للحوامل:

  • يعتبر فيتامين د عاملًا مهمًا في تقوية جهاز المناعة عند المرأة الحامل، مما يجعل الجسم أكثر قدرة على مقاومة العدوى والأمراض المختلفة.
  • له دور في الحفاظ على مرونة الأوعية الدموية ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والتي يزداد حدوثها أثناء الحمل.
  • يعتبر ضروريًا لصحة العظام والأسنان عند المرأة الحامل.
  • أقرت بعض الدراسات أهمية حبوب فيتامين دي في تقليل نسبة حدوث تسمم الحمل، والذي يعتبر من أخطر المضاعفات التي تؤثر على صحة الأم الحامل وجنينها.
  • أظهرت بعض الدراسات أن حبوب فيتامين دال تحافظ على مستوى مناسب من السكر والأنسولين في الدم مما يقلل من حدوث سكري الحمل.
  • تقلل حبوب فيتامين د من احتمالية الولادة القيصرية.
  • يقلل من خطر حدوث نزيف ما بعد الولادة.

2) فوائد حبوب فيتامين د للشعر والبشرة:

  • يعمل فيتامين دال على تقوية بصيلات الشعر والمحافظة على صحتها.
  • يلعب فيتامين دي دورًا مهمًا في تنظيم دورة نمو الشعر، فتنمو بصيلات جديدة عوضًا عن البصيلات المتساقطة.
  • يساعد فيتامين د على تكثيف الشعر؛ لذلك يعتبر فيتامين d مهمَا للمحافظة على قوة الشعر وكثافته.
  • وُجد أن لفيتامين دي دورًا في التخفيف من الاكتئاب والضغوطات النفسية، والتي بدورها تعمل على تساقط الشعر.
  • يحتوي فيتامين دي على مضادات الأكسدة، والتي تحافظ على نضارة البشرة وتأخير حدوث شيخوخة البشرة.
  • يتميز فيتامين د بأنه مضاد قوي للالتهابات؛ لذلك يتم استخدامه في علاج الجروح وحب الشباب.
  • يساهم فيتامين د في علاج الاكزيما التي تصيب الجلد.

3) فوائد حبوب فيتامين د للكبار:

  • علاج الاكتئاب: أظهرت العديد من الدراسات أهمية فيتامين د في تحسين المزاج والتخفيف من الضغوطات النفسية.
  • الوقاية من الالتهابات: يساهم فيتامين دال في تقوية جهاز المناعة ضد الالتهابات.
  • الوقاية من بعض الأمراض: يلعب فيتامين د دور في منع حدوث بعض الأمراض عند الكبار كمرض التصلب المتعدد.
  • يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب: أظهرت العديد من الدراسات الحديثة أهمية فيتامين د في التخفيف من خطر الإصابة بأمراض القلب خاصة عند الأشخاص الذين يعانون من البدانة.
  • المحافظة على نضارة الجلد وصحته: يتميز فيتامين د بأنه مضاد للأكسدة؛ لذلك فهو يحافظ علة الجلد ويأخر حدوث شيخوخته.
  • المحافظة على كثافة الجلد ومنع تساقطه: يلعب فيتامين دال دورًا أساسيًا في دورة نمو الشعر، فهو يساهم في تطويل الشعر، والمحافظة على كثافته، ومنع تساقطه.
  • تقليل الوزن: تعمل حبوب فيتامين د على تقليل الشهية مما يؤدي إلى فقدان الوزن.
  • المساعدة على التئام الجروح: تناول حبوب فيتامين دال يعزز نشاط الجسم ضد الميكروبات ويساهم في التئام الجروح.
  • تحسن حبوب فيتامين د حركة الحيوانات المنوية وجودة السائل المنوي مما يزيد القدرة على الإنجاب.

4) فوائد مكملات فيتامين د للأطفال والرضع:

  • فيتامين د عنصر غذائي مهم للأطفال، فهو يعمل مع الكالسيوم في المساعدة على بناء العظام، وتكوين الهيكل العظمي تكوين سليم والحفاظ على قوته.
  • فيتامين دال مهم للأطفال في عملية تكوين الأسنان والمحافظة على قوتها.
  • تشير العديد من الدراسات إلى فعالية فيتامين د في الوقاية من تسوس الأسنان عند الرضع و الأطفال والمراهقين.
  • يساهم فيتامين d في تقوية مناعة الطفل ضد الأمراض المعدية والأمراض المختلفة.
  • لفيتامين د دور مهم في نمو حديثي الولادة نمو طبيعي، ويمنع إصابتهم بمرض الكساح.

من هم الأشخاص الأكثر احتياجًا لتناول حبوب فيتامين د؟

  • الأشخاص الذين لا يتعرضون لأشعة الشمس بشكل كافٍ.
  • أصحاب البشرة الداكنة.
  • من يعاني من أمراض تقلل من امتصاص الفيتامين من الأمعاء.
  • أصحاب أمراض الكلى المزمنة.
  • من يعاني من أمراض الكبد.
  • من يعاني من ضعف كثافة الشعر وتساقطه.
  • المرأة الحامل.
  • من يعاني من حب الشباب والتهابات الجلد.
  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة.

هل هناك أضرار لحبوب فيتامين د؟

كما ذكرنا سابقًا، فإن وجود نسبة كافية من فيتامين د في الدم أمر مهم للجميع وله العديد من الفوائد، ولكن قد يحدث أن يتناول الشخص جرعات كبيرة من فيتامين د فوق حاجة الجسم مما يزيد من امتصاص الكالسيوم ونسبته في الدم، وهذا ما يعرف بفرط كالسيوم الدم.

زيادة الكالسيوم في الدم تؤثر على صحة العظام، وانتظام ضربات القلب، ووظائف الرئتين، وتوازن السوائل في الجسم.

ومن أعراض زيادة الكالسيوم في الجسم

  • العطش الشديد.
  • زيادة الرغبة في التبول.
  • الإعياء وفقدان الشهية.
  • الجفاف.
  • الوهن العضلي.
  • اضطراب ضربات القلب.

ماهي مصادر فيتامين د؟

هناك ثلاث مصادر يمكن الحصول من خلالها على فيتامين د، وهي:

  • أشعة الشمس: تقوم خلايا الجلد بالبدء بتصنيع فيتامين د عندما يتعرض الجلد لأشعة الشمس.
  • بعض الأطعمة: حيث يتواجد فيتامين د في الأسماك الدهنية، وزيوت السمك، والجبن بكثرة. تُضيف شركات الأغذية فيتامين د في بعض الأطعمة كالحليب والعصائر.
  • مكملات فيتامين دال: يحتاج الكثير من الأشخاص للحصول على مكملات فيتامين د؛ لمنع حدوث نقص هذا الفيتامين في الجسم.

ماهي أعراض نقص فيتامين د؟

في بعض الأحيان لا تظهر أي أعراض لنقص فيتامين د، أو تظهر أعراض عامة مثل:

  • التعب والإرهاق.
  • ألم وضعف في العضلات.
  • ألم وضعف في العظام.
  • تساقط الشعر ونقصان كثافته.
  • التعرض للالتهابات بشكل متكرر؛ بسبب ضعف المناعة.
  • الاكتئاب والضغط النفسي.
  • تأخر التسنين عند الأطفال الرضع.
  • حدوث تسوس الأسنان عن الأطفال والمراهقين.
  • الإصابة بمرض الكسح عند الأطفال.
  • حدوث التشنجات.
  • تأخر التئام الجروح.

ماهي أسباب نقص فيتامين د؟

  • عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس خاصةً الأطفال والرضع الذين يبقون فترة طويلة في منازلهم أو مدارسهم دون التعرض للشمس، ويحدث نقص فيتامين د عند الأشخاص الذين يسكنون في مناطق لا تزورها الشمس إلا قليلًا.
  • أصحاب البشرة الداكنة، فقد وُجد أن الميلانين في جلد ذوي البشرة الداكنة يقلل من قدرة الخلايا على تصنيع فيتامين د عند التعرض لأشعة الشمس.
  • يعتبر الحمل من أسباب حدوث نقص فيتامين د، فالمرأة الحامل تحتاج كمية أكبر من فيتامين د؛ لأنها تزود الجنين بفيتامين دال الضروري لبناء هيكله العظمي.
  • الأطفال الذين يعتمدون في غذائهم على حليب أمهاتهم يحدث عندهم نقص فيتامين د؛ لأن حليب الأم يحتوي على كمية قليلة من فيتامين دي.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تقلل امتصاص فيتامين د من الأمعاء مثل: مرض التكيس الليفي، مرض التهاب الأمعاء التقرحي، ومرض حساسية القمح.
  • أمراض الكبد والكلى، حيث أن جزء من تصنيع فيتامين د في الجسم يحدث في الكلى والكبد.
  • البدانة، فقد وُجد أن الأشخاص البدينين أكثر عرضة لحدوث نقص فيتامين د لديهم من الآخرين.

هل كان المقال مفيدًا؟

انضمَّ إلينا
انضمَّ إلينا
مصدر مصدر مصدر
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.