اكتشف ثروة من المعلومات المستندة إلى العلم حول المكملات الغذائية.

ما هي طريقة استخدام حبوب الزنك؟

يعتبر الزنك من العناصر النادرة والضرورية لصحة الجهاز المناعي، فنقص عنصر الزنك قد يجعل الشخص عرضة أكثر للإصابة بالأمراض، ويتوافر عنصر الزنك إما بشكل طبيعي في الطعام أو على شكل حبوب الزنك كما في المكملات الغذائية.
يعد الزنك العنصر المسؤول عن عدد من الوظائف في جسم الإنسان، فكمية صغيرة منه تساعد في تحفيز نشاط ما لا يقل عن مائة إنزيم.
تابع معنا في هذا المقال عن طريقة استخدام حبوب الزنك وما هي التحذيرات.

ما هي طريقة استخدام حبوب الزنك؟

  • يعد وقت الظهيرة هو أفضل وقت لتناول حبوب الزنك.
  • عندما تتناول حبوب الزنك يجب أن تتناولها مع كوب من الماء أو العصير.
  • حتى تحصل على فعالية عالية من حبوب الزنك فإنه ينصح بتناولها قبل ساعة واحدة على الأقل من تناول الوجبات أو بعد ساعتين من تناولها.
  • تستطيع أن تتناول حبوب الزنك مع الوجبات إذا كان يسبب لك تناوله على معدة خاوية اضطراب في المعدة.
  • لا تتناول حبوب الزنك في ذات الوقت من تناول مكملات الحديد أو الكالسيوم.
  • توجد علاقة قوية بين عنصر الزنك والنحاس، فنقصان أحدهما من الممكن أن يسبب نقصان في الآخر، فإذا كنت تتناول حبوب الزنك، فيجب عليك أيضًا تناول عنصر النحاس.

طريقة استخدام حبوب الزنك عند كلٍ من:

  • الأطفال

يشكل عنصر الزنك عنصرًا مهمًا للأطفال؛ فأي نقص في هذا العنصر وإن كان قليلًا فإنه يشكل خطرًا على الأطفال، حيث من الممكن أن يأخر النمو، ويزيد من خطر الإصابة بالعدوى، والإسهال وأمراض الجهاز التنفسي.
يتراوح المدخول الموصى به من عنصر الزنك للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين العام إلى ثمانية أعوام بين 3 إلى 5 ملليغرام، وتزداد هذه الجرعة مع تقدم الطفل في السن.

  • الأفراد البالغين

يحتاج الذكور الذين تتراوح أعمارهم ما بين 9 و13 عامًا إلى 8 ملليغرام من الزنك يوميًا، وبعد سن 14 عامًا تزداد الحاجة إلى عنصر الزنك عند الذكور البالغين حيث تعتبر الجرعة المطلوبة لهم هي 11 ملليغرام يوميًا، أما بالنسبة للإناث فوق سن الثامنة، تبقى الجرعة ثابتة عند 8 ملليغرام يوميًا، باستثناء الفئة العمرية من 14-18 عامًا، حيث تزداد التوصية إلى 9 ملليغرام في اليوم.

  • الحوامل والمرضعات

تزداد حاجة النساء الحوامل والمرضعات إلى عنصر الزنك بمعدل 11-13 ملليغرام يوميًا.
تختلف جرعات حبوب الزنك من مكمل غذائي لآخر، فهناك عدة أشكال من الزنك، بما في فيها:
كبريتات الزنك.
أسيتات الزنك.
جلوكونات الزنك.
انتبه للجرعة الموجودة على الملصق على كل عبوة من مكملات الزنك، وعليك أن تستشير طبيبك لتعرف ما هي الجرعة المناسبة لك.
وفقًا للمعاهد الوطنية للصحة، فإن الحد الأقصى لجرعة الزنك التي يجب أن يستهلكها الشخص البالغ هي 40 ملليغرام يوميًا.

تحذيرات من طريقة استخدام حبوب الزنك

يجب الحذر من تناول حبوب الزنك في الصباح الباكر، وأيضًا لا ينصح تناوله على معدة فارغة لأنه قد يسبب الغثيان.
يحذر الأطباء من استنشاق الزنك عن طريق الأنف؛ فقد يتسبب ذلك في فقدان حاسة الشم بشكل دائم.
هناك بعض القلق من أن تناول جرعات أعلى من 40 ملليغرام يوميًا قد يقلل كمية النحاس التي يمتصها الجسم، وقد يؤدي ذلك إلى فقر الدم.
قد يكون تناول كميات كبيرة من الزنك غير آمنة، فالجرعات العالية فوق الكميات الموصى بها قد تتسبب في الحمى والسعال وآلام المعدة والتعب والعديد من المشاكل الأخرى.

بعض الأمراض التي تؤثر على طريقة استخدام حبوب الزنك:

  • في حالة الإصابة بالمرض الكلوي الحاد فإن ذلك يشكل خطرًا على تراكم الزنك في الجسم.
  • قد تؤثر حبوب الزنك على مصابي داء السكري من النوع الثاني، فقد تؤثر على احتياجاتهم من الأدوية وعلى نسبة السكر في الدم.
  • يمتص الأشخاص المصابين بداء ترسب الأصبغة الدموية كميات كبيرة من حبوب الزنك.

بعض الأدوية والمكملات التي تؤثر على طريقة استخدام حبوب الزنك

يمكن أن تتفاعل حبوب الزنك مع بعض الأدوية، والحالات الطبية، والمكملات الغذائية الأخرى، وبعض الأطعمة.
تؤثر حبوب الزنك على عملية امتصاص الجسم للمضادات الحيوية من الأمعاء، فتعمل حبوب الزنك على تقليل امتصاص البنسلين والتتراسكلين.
تعمل أدوية مدرات البول على زيادة نسبة الزنك في البول، وبالتالي تقليل نسبته في أنسجة الجسم.
عند تناولك لمكملات الكالسيوم عليك الحذر فقد تقلل هذه الجرعات العالية من كميات عنصر الزنك الممتصة، وبعض الدراسات أثبتت أن تناول كبريتات الزنك مع القهوة السوداء يقلل من امتصاص عنصر الزنك بمقدار النصف.

فوائد حبوب الزنك وفعاليتها

تنص المعاهد الوطنية للصحة على أن الـكمية الموصى بها للزنك هي 11 ملليغرام للذكور البالغين و 8 ملليغرام للإناث البالغات.
قد يستفيد الشخص الذي لا يحصل على ما يكفي من الزنك من نظامه الغذائي من تناول حبوب الزنك.

من الحالات التي أثبتت حبوب الزنك فعاليتها في علاجها:

  • تساقط الشعر.
  • انخفاض المناعة.
  • انخفاض إنتاج الهرمونات الجنسية عند الذكور.
  • الإسهال.
  • تقرحات العين والجلد.
  • فقدان الشهية.
  • تأخر النمو عند الرضع والأطفال.
  • الضعف الجنسى.
  • تأخر النمو الجنسي لدى المراهقين.
  • فقدان الوزن.
  • تأخر التئام الجروح.
  • انخفاض اليقظة.
  • انخفاض القدرة على تذوق الطعام.

يمكن أن يساعد الحصول على الجرعة المناسبة من الزنك في الجسم على تقوية المناعة وتقليل الالتهاب، ويحافظ على بشرة صحية.
يعتبر الزنك من العناصر الغذائية الهامة لصحة الجلد، فللزنك خصائص مضادة للالتهابات ومفيدة لأمراض الجلد الالتهابية، مثل حب الشباب والوردية والأكزيما والقرحة.

مقالات مفيدة:

متى يبدأ مفعول حبوب الزنك؟

حبوب الزنك كم حبة باليوم ؟

شراب وحبوب الزنك للاطفال: فوائد، اضرار، افضل انواع، والمزيد

حبوب الزنك للرجال : 7 فوائد رائعة تهمك معرفتها

حبوب الزنك للحامل : أهم 7 أسئلة نجيب عليها

فوائد شراب وحبوب الزنك للطول : 7 معلومات رائعة

افضل 5 انواع مكملات الزنك

افضل وقت لتناول حبوب الزنك

حبوب الزنك للجنس : 7 فوائد مذهلة للنساء والرجال

التعليقات مغلقة.